“العلمي” يحتفل باليوم الدولي للشباب2017

14 أغسطس 2017

“العلمي” يحتفل باليوم الدولي للشباب2017

حارب الجابري : النادي العلمي يحتضن الشباب في المجالات العلمية ويدعم ابتكاراتهم

الدكتور جاسم سلطان : الشباب دوره كبير في السلام الإنساني

 

احتفل النادي العلمي القطري باليوم الدولي للشباب ، حيث يشارك النادي العلمي العديد من مؤسسات الدولة المعنية بالعمل الشبابي في إحياء هذه المناسبة العالمية ، فمنذ اعتماد قرار مجلس الأمن 2250 في عام 2015، هناك اعتراف متزايد بأن الشباب بوصفهم عوامل للتغيير، هم عناصر فاعلة حاسمة في منع نشوب الصراعات والحفاظ على السلام. ويخصص اليوم الدولي للشباب لعام 2017 للاحتفال بمساهمات الشباب في منع نشوب الصراعات، فضلا عن الإدماج والعدالة الاجتماعية والسلام المستدام.

وفي كلمته قال السيد/ حارب الجابري المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري ، أكد بأن النادي هو أحد المراكز الشبابية المعنية بدعم واحتضان الشباب في المجالات العلمية. والذي ساهم منذ تأسيسه وحتى يومنا هذا في دعم الابتكارات الشبابية الوطنية وحقق العديد من الإنجازات المحلية والعالمية كما ساهم في العديد من الشراكات المجتمعية مع المؤسسات الحكومية والخاصة من خلال مبادرات شبابيه متميزة أبت إلا أن يكون لها دوراً جوهرياً في بناء المجتمع القطري ورفع علم بلادهم في المحافل الدولية.  

وقال الجابري من هذا المنطلق يسعدنا أن نحتفي بمجموعة من الشباب والشابات المتطوعين والمتميزين الذين أبدعوا وتفانوا في خدمة فعاليات النادي وكانت لهم بصمات واضحة ودور كبير في إنجاح الأنشطة لهذا العام، وهم يعتبرون مثالاً واضحاً للشباب الواعي الذي يتمتع بالحس الوطني والمسؤولية.

ووجه المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري الشكر لكل من شارك وساهم في انجاح هذا اليوم من المحاضرين والمنظمين والضيوف.

 

وقال مبارك الجابر عريف الحفل إن إدارة النادي على يقين أن مشاركة الشباب آرائهم ومقترحاتهم أمر ضروري لتحقيق التنمية البشرية ، مشيراً الى ان الشباب والشابات كان لمشاركتهم دور كبير ومتميز في إنجاح نشاط هذا العام كما قام بشكر الحضور على اهتمامهم بهذا الحدث الدولي الهام.

 

وخلال الحفل قدم الدكتور جاسم سلطان المفكر والكاتب القطري محاضرة عن الشباب والسلام الانساني ، وثمن دور الشباب في السلام الإنساني ، ثم تحدث عن الأسباب المنطقية لبروز ما يسمى بالربيع العربي موضحاً أن أهم أسبابه هو عدم وجود تنمية تستطيع ان تواكب الزيادة المضطردة في عدد السكان وبالتالي سبب الربيع العربي ليس قوة أحزاب المعارضة في هذه الدول بل السبب الرئيسي هو ضعف وفشل الحكومات في تقديم الحد الأدنى مما يمكن أن يرضي الشعوب

ثم تناول أهم الأسباب التي من شأنها أن تبعث السلام في المناطق وهي التعليم المتميز القادر على بث روح التحدي في نفوس الطلاب وتحقيق تطلعات الشباب المشروعة.

وتحدث عدد من الشباب القطريين الذين لهم مساهمات بارزة في خدمة المجتمع من خلال اختراعاتهم وهم: علي صلاح البوحسين صاحب ابتكار  ” ساعة ياوليدي ” كما أنه مدير ومالك شركة روبيز قطر وهي شركة تبحث عن حلول ذكية لتسهيل حياة الانسان اليومية حيث تحدث عن تجربته في عدد من التحديات التي واجهها بكل صبر وقبول للتحدي حتى تغلب عليها ، والمهندس / عبد الرحمن خميس  وهو شاب طموح مؤسس شريك ورئيس قسم الهندسة الكهربائية في شركة Else Labs. المعروفة سابقا باسم شركة طاهي للتكنولوجيا. لديه العديد من الاهتمامات في مجالات مختلفة، من هذه المجالات تصميم وهندسة اللوحات الكهربائية، وكتابة البرمجيات. صمم في سنة ٢٠١٢ طريقة لجعل Siri تتحدث اللغة العربية على أجهزة شركة Apple، لديه العديد من المساهمات في مجال البرمجيات المفتوحة المصدر. حاصل على شهادة البكالوريوس مع مرتبة الشرف من جامعة ولاية أوريغون الأمريكية في تخصص الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر حيث تحدث عن شغفه بالكمبيوتر وبالبرمجة وكيف حول هذا الشغف الى استثمار ناجح بفضل البيئة العلمية المشجعة في دولة قطر، وهتمي خليفه الهتمي من أعضاء النادي وصاحب عدة ابتكارات بالنادي فاز بالميدالية البرونزية عن اختراعه اشارة المرور الذكية في المعرض الدولي للاختراعات في جنيف ويعمل حالياً/  دكتور محاضر بجامعة قطر حيث تحدث عن تجربته في مجال الاختراع مؤكداً أن التفكير في كل ما يحيط بنا بطريقة علمية سليمة هو بداية الطريق الى الاختراع .

ثم تحدث المتطوع / سلمان غانم السليطي عن تجربته كمدرب متطوع في النادي العلمي القطري وكيف أن التدريب قد ساهم في إعطاءه الثقة بالنفس ووسع من مداركه  ويعود الفضل في كل هذا الى النادي العلمي القطري الذي انتسب اليه منذ سنينه الأولى في المدرسة واستمر تواصله مع النادي العلمي القطري وحبه للنادي حتى الآن.

ثم تحدثت المتطوعة/ نور عدنان البناء عن تجربتها الأولى مع التدريب حيث أرجعت الفضل الذي أتاح لها هذه الفرصة الذهبية للنادي العلمي القطري كما قالت بأن أي جهد نقدمه للمجتمع هو محاولة منا لرد الجميل لدولة قطر التي لم تبخل علينا بأي شيء وكانت كريمة معنا على الدوام.

ثم تحدث المتطوع / عادل معاند محمد متحدثاً عن تجربته في التطوع ودور العمل التطوعي في المجتمع وأن سبب تطوعه هو تشجيع القيادة الحكيمة في دولة قطر على التطوع للارتقاء بالمجتمع الى مصاف الدول المتقدمة، كما ثمّن كثيراً دور النادي العلمي القطري الذي منح المتطوعين هذه الفرصة في التطوع والتعامل مع المشاركين في النشاط الصيفي في النادي العلمي حيث كانت تجربة فريدة ومتميزة وكان لها تأثير إيجابي على تكوين شخصيتنا

ثم احتفى النادي العلمي القطري بكوكبة من الشباب والشابات المتطوعين والمتميزين حيث أن الاحتفاء بهم في هذا اليوم هو إشارة وضحة على اهتمام النادي العلمي القطري بهذه الشريحة  العمرية إذ يحرص النادي العلمي من خلال تطبيق أهداف استراتيجيته المستمدة من استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة على تمكين الشباب القطري وإعطائهم المسؤوليات ليكونوا قياديين ومتحملين للمسؤولية

وشهد الاحتفال جولة للمشاركين على أهم مشاريع النادي العلمي

وأخيراً تم عمل ورشة عمل تعريفية في مركز الفاب لاب تعرف فيها المشاركون على مفهوم الفاب لاب والتقنيات الثلاثية الأبعاد .