“العلمي” يختتم نشاطه الصيفي

24 أغسطس 2017

وسط مشاركة واسعة من الشباب القطري

“العلمي” يختتم نشاطه الصيفي

– حرص إدارة النادي العلمي على استيعاب اكبر عدد ممكن من المشاركين خلال النشاط الصيفي في ظل الظروف التي تمر بها البلاد نتيجة الحصار

– برنامج النشاط الصيفي كان متنوعاً و يشمل برتمج لاحدث التقنيات في مجال الصنع والابتكار

– الشيخ خليفة آل ثاني مشرف النشاط الصيفي لعام 2017

– اكثر من ( 1500 ) مشارك خلال النشاط الصيفي في النادي العلمي لهذا العام

– تحقيقاً لاستراتيجية وزارة الثقافة والرياضة في تمكين الشباب ، 43 مشرف ومنظم ومدرب قطري شاركوا في النشاط الصيفي

– ( 12 مشروعاً ) تم تنفيذه خلال النشاط الصيفي من قبل المشاركين

اختتم النادي العلمي القطري نشاطه الصيفي لهذا العام وسط مشاركة واقبال كبيرين من الشباب من الجنسين، وقد حرص النادي العلمي القطري في هذا النشاط على استيعاب اكبر عدد ممكن من المشاركين في ظل الظروف التي تمر بها دولة قطر نتيجة الحصار وعدم رغبة العديد من المواطنين والمقيمين بالسفر خارج البلاد خلال هذه الظروف ، فقررت ادارة النادي العلمي لفتح مجاميع اضافية والعمل على فترات صباحية ومسائية لاستيعاب جميع المتقدمين للمشاركة في النشاط الصيفي لهذا العام

والجدير بالذكر ان عدد المشاركين قد تجازو 1500 مشارك هذا العام

وذكرت ادارة النادي العلمي ان هناك حرص منها على تنفيذ استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة في تمكين الشباب القطري من خلال توفير فرص المشاركة في تنظيم النشاط الصيفي بالنادي من أجل رفع مستوى إدراكهم لأهليتهم ومقدرتهم على توجيه وتطوير أنفسهم وعلى تحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقهم وقدرتهم على المشاركة الايجابية في المجتمع حيث تم اسناد مهمة الاشراف والتنظيم والتدريب في النشاط الصيفي إلى مجموعة من الشباب القطري وقد بلغ عدد المتطوعين من الشباب والفتيات 43 فرداً وكان لهم دور متميز في انجاح فعاليات النشاط كما استطاعوا من خلال النشاط ممارسة مهارات القيادة والتدريب والارادة .

وذكر الشيخ خليفة بن سلمان بن جبر آل ثاني المشرف العام على النشاط و المتطوعين والذي ساهم في العديد من الفعاليات ولديه خبرة اشرافية على الانشطة التي تقام بالنادي العلمي القطري ان مشاركته لهذا العام اضافت له الكثير حيث ان البرامج متنوعة واكسبته مهارات علمية مختلفة .

وذكر سلمان بن غانم السليطي وهو أحد الشباب المتطوعين بالنادي ، تم إسناد مهمة التدريب له في قسم الفاب لاب ( الصنع والابتكار ) وكان سعيد بمشاركتة في النشاط الصيفي كمتطوع ضمن الشباب المتطوعين ضمن منظومة كبيرة كل شخص يعمل فيها بجد واجتهاد ، مشيراً الى أن إدارة النادي تمنح الشباب الصاعد فرص كبيرة للتدريب واكتساب الخبرات في العمل الشبابي

وقال المتطوع عبد الرحمن فهد السليطي الذي كان مساعداً لمدرب قسم الميكانيكا أن النشاط الصيفي بالنادي العلمي كان بالنسبة له فرصة كبيرة لاكتساب الخبرات العلمية والعملية ، مؤكداً ان النشاط كان متنوع وشهد مشاركة واسعة من الشباب من الجنسين وبالتالي كان بالنسبة له مناسبة مهمة لاكتساب الخبرات .

وقال الشاب محمد لاري الذي تم اسناد مهمة مساعد الربوت ، أن إدارة النادي العلمي كانت بالنسبة لهم داعم كبير لهم كشباب متطوعين ولم تبخل عليهم بالنصائح والتوجيه لتأدية دورهم على أكمل وجه خلال فترة النشاط الصيفي .

وأوضح لاري أنه شارك سابقاً في مهرجان العلوم في قطر مول في عيد الفطر الماضي وكان مدرباً ناجحاً ويعتمد عليه كما ان له العديد من الابتكارات .

ولم يغفل النادي العلمي دور الفتيات في النشاط حيث كان لهن دوراً بارزاً في متابعة الاشراف على سير النشاط خاصة ما يتعلق بالمجموعات الخاصة بالمشارِكات من البنات، ومن الأمثلة البارزة في هذا المجال كلاً من الأختين نور وسارة عدنان البناء حيث عبرتا عن شعورنهم بالمتعة والمرح في مشاركتهم في النشاط الصيفي حيث اكسبتهم العديد من المهارات والخبرة العلمية.

ومن المتميزات في النشاط الصيفي كانت الشابة رغد السليطي التي قالت أنها خاضت تجربتها الأولى في التدريب موضحه انها كانت مساعد مدرب لقسم البرمجيات ، حيث توجهت بالشكر الى إدارة النادي العلمي القطري الذي أتاح لي هذه الفرصة التي زادتني ثقة بنفسي وأشعرتني بقيمة حقيقية وهي قيمة العطاء ، حيث وثِقت ادارة النادي في امكاناتي وكان من الضروري أن أبادلهم الثقة .

وقالت المتطوعة سارة الباكر التي مارست مهمة التدريب في قسم التصنيع الرقمي ان التجربة بالنسبة لها كانت مميزة بكل ما فيها حيث حرصت على تدريب المشاركين والمشاركات في استخدام الطابعات الثلاثية بكل حرص وعناية .

وقد حرصت ادارة النادي العلمي القطري على أن يخضع المدربون من الشباب والشابات القطريين الى فترة تدريب كافية تؤهلهم لخوض هذه التجربة بكل ثقة وكانت إدارة النادي العلمي تتابع عن كثب سير عملية التدريب بالنسبة لهم وتسعى بكل إمكاناتها الى تشجيعهم على تقديم أفضل ما لديهم بكل نفس طموحة وعالية.

وأقيم برنامج النشاط الصيفي للنادي العلمي القطري على فترتين صباحية ومسائية وبلغ اجمالي عدد المشاركين ما يزيد على 1500 مشارك من الفئة العمرية من 7 وحتى 16 سنة

يذكر أن سعادة/ صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة قد شرَّف النادي العلمي القطري بزيارة في الأسبوع الثالث من النشاط حيث اطلع عن كثب على سير العمل في النشاط والتقى مع مجموعة من الشباب القطريين المتطوعين حيث أبدى سعادته بما شاهده من إقبال على الأنشطة الصيفية في النادي العلمي القطري.

وخلال النشاط الصيفي تم تنفيذ ١٢ مشروع من أقسام مختلفة للفئة العمرية فوق ١٢ سنة ، بالإضافة الى الورش العلمية التي قاربت الـ ١٨ ورشة يومياً تخللتها مسابقات وعروض علمية بالإضافة الى القبة الفلكية ، وقد تعاون النادي العلمي مع العديد من الجهات في تنفيذ برنامج النشاط الصيفي مثل اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات والإدارة العامة للدفاع المدني والإدارة العامة للمرور ، وذلك بتقديم محاضرات وورش عملية توعويه للمشاركين.

جدير بالذكر أن عدد المشرفين والمنظمين للنشاط الصيفي قد وصل الى ما يقارب ٤٣ مشرف ومنظم ومدرب من الشباب والشابات القطريين الذين كانوا مثالاً يعتز بهم النادي وتعتز بهم وزارة الثقافة والرياضة من خلال ما أبدوه من اهتمام والتزام وتميز.

كما قررت ادارة النادي بزيادة فترة النشاط الى اسبوعيين متتالين وبمشاركة عدد من المشاركين في المجموعات السابقة والتي اظهرت تميزاً في ادائها العلمي فتم وضع برنامج خاصأً لهذه الفئة لتنمية ميولهم واداركهم العلمي.