حلول “العلمي” لمشكلة الازدحام بـ22 فبراير على طاولة إدارة المرور

1 أبريل 2017

thumbnail_جانب من مجلس المبتكرين

حلول “العلمي” لمشكلة الازدحام بـ22 فبراير على طاولة إدارة المرور

علي العذبة: إدارة المرور مستعدة للتعاون مع النادي العلمي للمساعدة في حل مشاكل الازدحام المروري

راشد ابراهيم: النادي العلمي هدفه خدمة المجتمع بطرح حلول ابتكارية لمشاكل المواطنين اليومية

الدوحة- النادي العلمي

واصل النادي العلمي القطري مناقشة الحلول المبتكرة حول مشاكل الازدحام المروري على طريق الدوحة السريع ” 22 فبراير”، من خلال المبادرة الشهرية “مجلس المبتكرين ” التي يتم تنظيمها في آخر ثلاثاء من كل شهر. واستضاف النادي النقيب علي راشد العذبة رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية ، بإدارة الإعلام والتوعية التابعة للإدارة العامة للمرور لمناقشة الحلول المقترحة وعرضها على الجهات المختصة. أدار المجلس السيد راشد ابراهيم المستشار بالنادي العلمي القطري.

واطلع النقيب علي راشد العذبة على الحلول المقدمة من أعضاء النادي العلمي لحل مشكلة الازدحام على طريق 22 فبراير، مشيداً بالمجهودات التي يقوم بها الأعضاء من أجل مساعدة جهات الدولة وبالأخص إدارة المرور لحل هذه المشكلة، مما يدل على الوعي والحس الوطني لدى أعضاء النادي العلمي القطري ، ومبادرتهم لوضع حلول مبتكرة وغير مألوفة للازدحام المروري.

وقال أن إدارة المرور مستعدة للتعاون مع أي جهة أو شخص من أجل مساعدتها على تحقيق السلامة المرورية وتخفيف الازدحام بالشوارع، وأنه بعد اطلاعه على الحلول المقدمة من النادي العلمي القطري سيقوم بعرضها على المسؤولين بإدارة المرور لدراستها ومحاولة الاستفادة منها، لافتاً إلى أن المرور يعلم جميع المشكلات بالطرق المزدحمة، وأن هناك خطة محكمة للقضاء نهائياً على مشاكل الازدحام بشوارع الدوحة.

وأضاف رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية، أن المرور بالتعاون مع هيئة أشغال يقومان الآن بإنشاء طريق موازي لطريق 22 فبراير يبدأ من مسيمير وينتهي إلى اللاندمارك سيتم الانتهاء منه خلال العام الجاري، وسيساعد الطريق الجديد على تخفيف الازدحام بشكل كبير، بالإضافة إلى الخطط العاجة التي تضعها إدارة المرور يومياً في مناطق التكدس المروري وانتشار الدوريات ونقاط التفتيش على الطرقات.

كما أكد أنه خلال العامين المقبلين ستشهد الدولة إنشاء شبكة ضخمة من الطرق والجسور والأنفاق التي ستقضي تماماً على الازدحام المروري، حيث أن مخطط الدولة إنشاء شبكة طرق تتحمل كثافة سكانية تصل إلى 10 مليون نسمة استعداداً لاستضافة قطر لكأس العالم 2022، إلا أن مناقشة حلولاً لتخفيف الازدحام يمكن تطبيقها لحين الانتهاء من هذه المشروعات أمر جيد، متعهداً أنه خلال المجلس القادم سيحضر معه أحد المهندسين بقسم الهندسة والطرق بإدارة المرور، لمناقشة الأفكار والحلول المطروحة بشكل أكثر تفصيلاً.

من جانبه تقدم السيد راشد إبراهيم بالشكر للنقيب علي العذبة لقبوله حضور مجلس المبتكرين والاستماع إلى الحلول المقدمة من أعضاء النادي لحل مشكلة الازدحام المروري على طريق 22 فبراير ومنها فكرة المبتكر القطري هتمي الهتمي الحاصل على الميدالية البرونزية بمعرض جينيف الدولي، مشيراً في البداية أن السبب الرئيسي للزحام على هذا الطريق تعطل السيارات أو الحوادث المرورية، لذا يمكن وضع رافعة سيارات آخر النفق، بحيث إذا تعطلت إحدى السيارات يتم جرها بعيداً عن الطريق.أما الفكرة الثانية التي قدمها هي أن يتم فصل الحارة اليسرى للطريق عن باقي الحارات لمنع استخدام هذه الحارة للسيارات التي تريد الدخول بشارع الخدمات في أقصى اليمين مما يسبب الزحام، بالإضافة إلى ضرورة إزالة المطبات من الشوارع الفرعية المؤدية إلى الطريق الرئيسي ، والمبنكر القطري محسن الشيخ صاحب ذهبية معرض جينيف الدولي للاختراعات، بتعديل سرعات الشارع حسب الحالة المرورية وكثافة السيارات، من خلال وضع حساسات ولوحات إرشادية بطول الطريق توجه السائق بالالتزام بسرعة محدد تعرض على اللوحة الإلكترونية، مما سيساهم في تجنب الوقوف المفاجئ للسيارات وهي من المشكلات التي تسبب الزحام ، آملاً أن يتم بلورة هذه المناقشات إلى خطط يتم تنفيذها فعلياً عن طريق إدارة المرور، كما أكد أن النادي العلمي هدفه بالأساس خدمة المجتمع عن طريق التفكير بشكل مبتكر للمشكلات والعقبات التي يعاني منها المواطنون ووضع حلول لها، لذلك فالنادي على استعداد للتعاون مع أي جهة لهذا الغرض.

وأوضح أنه منذ الاجتماع الأول تم تشكيل فريق عمل من مجموعة من الشباب القطري من أعضاء النادي، لإيجاد الحلول والأفكار الخاصة بزحام الطرق وتقديمها للجهات المسؤولة، حيث سيتم التواصل مع هيئات أشغال ووزارة المواصلات لعرض الأفكار ومناقشتها وتطويرها، مضيفاً أن النادي العلمي سيقيم معرضاً يحتوي على جميع نماذج الأفكار التي تم اقتراحها والموافقة عليها، ودعوة جميع الجهات بالدولة لزيارة المعرض.

جدير بالذكر أن الندوة الأولى لمجلس المبتكرين شهدت عرض عدد من الأفكار قدمها أعضاء النادي من المبتكرين من شأنها أن تخفف الازدحام على طريق 22 فبراير، حيث اقترح السيد راشد إبراهيم إعادة تصميم المداخل والمخارج على جانبي الطريق لتجنب تكدس السيارات، وقدم المبتكر القطري هتمي الهتمي وضع رافعة سيارات آخر النفق، وفصل الحارة اليسرى للطريق عن باقي الحارات لمنع استخدام هذه الحارة للسيارات التي تريد الدخول بشارع الخدمات في أقصى اليمين.بدوره اقترح المبتكر القطري محسن الشيخ، بتعديل سرعات الشارع حسب الحالة المرورية وكثافة السيارات، من خلال وضع حساسات ولوحات إرشادية بطول الطريق.

ويتوجه النادي العلمي القطري بدعوة جميع الشباب القطري لمن لديه أي حلول ابتكارية للمشاكل التي تواجه المواطنين بشكل يومي، أن يتوجه إلى مقر النادي لعرض فكرته من خلال مشاركته في مجلس المبتكرين في آخر ثلاثاء من كل شهر.