شباب قطر يتنافسون مع 200 مخترع في المعرض الدولي بالكويت

18 يناير 2017

وفد العلمي يهدي درع النادي لمنظمي المعرض

المشاركون يمثلون 36 دولة

شباب قطر يتنافسون مع 200 مخترع في المعرض الدولي بالكويت

  • فاطمة المهندي : ثقة وتفاؤل لدى شبابنا ورغبة في التعليم وتبادل الخبرات
  • شخصيات رسمية تزور الجناح القطري وتشيد بالابتكارات القطرية
  • المنافسة قوية بين المشاركين والأفكار مميزة

 

الدوحة – إعلام النادي العلمي

بدأ النادي العلمي القطري مشاركته في المعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط والذي إنطلقت فعالياته بدولة الكويت تحت الرعاية السامية لصاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، وذلك تحت شعار ” لقاء المستثمرين بالمخترعين ” ويتنافس شباب النادي العلمي القطري مع  200 مخترعاً يمثلون 36 دولة من قارات العالم يقدمون 150 اختراعاً .

ويشارك الوفد القطري الذي تترأسه السيده فاطمة المهندي المدير الإداري النادي العلمي بـ 4 ابتكارات جديدة للمبتكرين محسن الشيخ ، هميان الكواري ، مي القحطاني ، عائشة المري ، راشد إبراهيم.

ومن جانبها قالت فاطمة المهندي رئيس الوفد القطري والمدير الإداري أن افتتاح المعرض شهد حضور رسمي كبير تقدمهم الشيخ محمد عبدالله الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالكويت ، والشيخة زين الصباح وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب و الأمين العام لدول مجلس التعاون الدكتورعبداللطيف الزياني ، ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض السيد طلال جاسم الخرافي ، والشيخ نمر بن فهد المالك الصباح وكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية في وزارة التجارة والصناعة ، كما حضر إفتتاح المعرض عدد من سفراء الدول.

وأضافت رئيسة الوفد القطري أن الجناح القطري شهد عدة زيارات من شخصيات رسمية على رأسهم الشيخ محمد بن عبدالله الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالكويت والسفير القطري لدى الكويت حمد بن علي آل حنزاب ، وجميعهم أشادوا بالابتكارات والأفكار القطرية المشاركة في المعرض .

وأشارت كذلك بأن المنافسة بين المشاركين قوية ، ولكن ابتكارات الشباب القطري مميزة وهناك تطلعات وآمال كبيرة لحصد جوائز من خلال هذه المشاركة في محفل علمي عالمي كبير.

وأوضحت ان هناك ثقة وتفاؤل لدى أعضاء الوفد القطري من المبتكرين لاسيما وأنهم يسعون جاهدين للخروج بأكبر استفادة ممكنة من خلال هذه المشاركة عبرالاحتكاك بالمخترعين من دول العالم المختلفة والتعرف على أفكارهم ومشاريعهم بما يحقق لهم الإستفادة المرجوه من هذه المشاركة ، حيث ان مشاركة شبابنا في هذا المعرض العالمي بالتأكيد هي فرصة طيبة لتبادل الخبرات واكتساب المزيد من المعارف والمعلومات حول عالم الابتكارات والاختراعات.

 

ويشارك الشباب القطري بابتكارات مميزة في النسخة الحالية من المعرض، فالابتكار الاول “السوكت الآمن ” للمبتكرة هميان الكواري، وهو جهاز لتشغيل الأدوات الكهربائية غير قابل للاشتعال وينذر الأشخاص في حالة حدوث حريق داخل الجهاز أو إذا ارتفعت حرارته الداخلية  حيث يقوم الجهاز بإصدار إنذار صوتي وإرسال رسالة نصية أو عبر الواتس اب إلى الهاتف الذي تم ربطه به بالإضافة إلى وجود مستشعر يفصل تلقائياً عند ارتفاع درجة الحرارة الداخلية للجهاز كما أن الجهاز مبطن بمادة لا تشتعل.

والابتكار الثاني عبارة عن جهاز” قاطع شبكة الجوال أثناء القيادة ” للمبتكرتين مي القحطاني وعائشة المري، حيث أوجد هذا الابتكار حلاً لمشكلة وقوع حوادث أثناء القيادة بسبب الإنشغال بالهاتف الجوال، من خلاله يتم إحداث تعطيل على شبكة الجوال لإيقاف الخدمة ، حيث يتم وضع الجهاز في السيارة فوق مكان جلوس السائق وبتقنية تقليل قطر المساحة المراد تعطيل الجهاز فيها يشغل الجهاز حيز مكان سائق السيارة فقط، وبتوصيل حساسات مكان محرك السرعة عند الـ D و الـ R توصل اشعار لجهاز التشويش اذا قام قائد السيارة بتحريك السيارة وتتوقف شبكة الجهاز نهائيا إلى أن تتوقف السيارة، فتعود الخدمة إلى الجوال.

أما الابتكار الثالث فهو “منبه الصلاة للأصم” للمبتكر راشد علي ابراهيم، والجهاز عبارة عن جزئين، الأول: الخاص بالإمام وتوضع في الجيب وهو عبارة عن دائرة إلكترونية بها حساس للتسارع ودائرة إرسال راديو ويمكن عن طريقها معرفة موضع الجسم أثناء الصلاة وإرسال موجة تنبيه والجزء الثاني: الخاص بالمصلين وتوضع على اليد، وهو عبارة عن دائرة استقبال موجات الراديو مع موتور لتوليد موجة اهتزاز يمكن عن طريقها تنبيه المصلين بحركة الإمام أثناء الصلاة من ركوع وسجود.

ويشارك المبتكر محسن الشيخ من خلال الابتكار الرابع جهاز “اوكسي مبرد مياه الخزانات ” حيث يقوم الجهاز بتبريد سطح وقاع مياه الخزان بسرعة عالية في آن واحد ، وذلك عن طريق شفط الهواء الخارجي لتبريد سطح الماء في الخزان عبر المُبرد “بلتيير” والموزع المعدني مع وجود مخرج للهواء الساخن وأيضا حقن فقاقيع الهواء المبردة المدعمة بالأوكسجين في قاع الخزان لتسريع عملية التبريد.

كما يمكن ايضا استخدام مضخة ماء لتبريد سطح خزان الماء بنظام “شلير” بإعادة تدوير مياه الخزان ويحتوي الجهاز على مراوح كهربائية ، محول كهربائي ، فلاتر تنقية الهواء من الرطوبة و الغبار، نظام معالجة الهواء بالأشعة فوق البنفسجية ، جهاز التحكم بدرجة حرارة الماء والإقفال الأوتوماتيكي، غطاء مع خيار محول متوافق مع خزانات المياه في كل حجم ، نظام تبريد حراري بلتيير، مولد فقاعات الهواء مع أنبوب خاص لاستخراج الفقاعات (مضخة الماء).

 

يذكر أن رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض طلال جاسم الخرافي قد أعلن ان المعرض يقدم جوائز تبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من 100 ألف دولار أمريكي، موضحاً أن الجائزة الكبرى للـمعرض تبلغ قيمتها خمسة عشر ألف دولار أميركي، وجائزة النادي العلمي الكويتي (الجهة الـمنظمة) وقيمتها عشرة آلاف دولار أميركي، وجائزة مكتب براءات الاختراعات لـمجلس التعـاون لدول الخليج العربية وقيمتها خمسون ألف ريال سعودي أي ما يعادل خمسة عشر ألف دولار أمريكي تقريباً، وتوزع على الفائزين بالـمراكز الثلاث الأولى للمخترعين الـمشاركين من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وجائزة معرض جنيف للمخترعين وقيمتها خمسة آلاف دولار أميركي، علاوة على الجائزة الـمقدمة من الـمنظمة العالـمية للملكية الفكرية (الويبو WIPO).