ندوة بالنادي العلمي حول تاثيرات الردم على الحياة البحرية

21 فبراير 2017

ندوة الردم والبيئة البحرية

بالتعاون مع كلية العلوم الصحية بجامعة كارديف ميتروبوليتان البريطانية

ندوة بالنادي العلمي حول تاثيرات الردم على الحياة البحرية

الدوحة – 

نظم النادي العلمي القطري بالتعاون مع كلية العلوم الصحية بجامعة كارديف ميتروبوليتان البريطانية ندوة علمية بعنوان ” الردم والبيئة البحرية” حيث تأتي هذه الندوة ضمن دراسة دكتوراة يقوم بها الباحث علي بن سعد النعيمي في مجال حماية البيئة البحرية من اخطار التلوث في مدينة الدوحة.

وشارك في فعاليات الندوة وزارة البلدية والبيئة وهيئة اشغال والقوات البحرية وإدارة امن السواحل والحدود وكتارا بالإضافة لعدد كبير من صائدي الاسماك وهواة صيد الاسماك.

أنطلقت الندوة بكلمة ترحيبية من السيد حارب الجابري المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري ، وتلى ذلك كلمة من البروفيسور جورج كراني وهو استاذ دكتور في تخصص الصحة البيئية بجامعة كارديف ميتروبوليتان البريطانية .

قام الباحث الاكاديمي علي بن سعد النعيمي بتقديم ايجاز عن نتائج المرحلة الاولية من الدراسة.

بعد هذا دارت حلقة نقاشية شارك فيها جميع الحاضرين حيث ناقش الحضور عدة محاور أهمها قراءة في تأثير الانشطة البشرية على شكل سواحل مدينة الدوحة ، وأثار ردم الساحل على البيئة البحرية لمدينة الدوحة ، مقترحات للتقليل من مخاطر التلوث ، دور الاعلام وكذلك التعليم للمساهمة في تقليل مخاطر التلوث.

 

الجدير بالذكر ان هذا هو التعاون الاول للنادي العلمي القطري مع جامعة بريطانية في مجال البحث البيئي كما ان هذه الندوة هي الاولى من نوعها على مستوى قطر والعالم العربي التي يجتمع فيها مختلف فئات المجتمع لمناقشة أثار الردم على البيئة البحرية. 

وكان الباحث الاكاديمي علي بن سعد النعيمي عضو من الاعضاء المؤسسين للنادي .

ومن جانبه قال حارب الجابري المديري التنفيذي للنادي العلمي القطري أن النادي العلمي يدعم أي مبادرات علميه سواء كانت بحث او تطوير أو ابتكار او تصنيع لجميع أفراد المجتمع وللقطريين بشكل خاص ، مشيراً الى أن هناك تطلع الى زيادة الشراكات مع وزارة البلدية والبيئة وجميع الجهات ذات الاختصاص .

وأضاف الجابري أن النادي يوجد به مركز للتقنيات البيئية مهتم بأمور البيئة والتأثيرات البيئية ووضع حلول للتحديات التي تواجهها البيئة القطرية ولكن من ناحية تقنية ، كما ان هناك تعاون كبير بين النادي و مركز أصدقاء البيئة ، حيث ان مركز أصدقاء البيئة يعمل على الشق الخاص بالتنوع الحيوي  والنادي يعمل على الشق الخاص بوضع الحلول للمشاكل البيئية على هيئة تقنيات مبتكرة وبالتالي هناك تكامل بيننا وبينهم.

وأكد الجابري ان موضوع الندوة التي أقامها النادي بالتعاون مع جامعة كارديف ميتروبوليتان البريطانية ندوة علمية بعنوان ” الردم والبيئة البحرية” ضمن الفعاليات العلمية التي يحرص النادي على إقامتها بين الحين والأخر لخدمة المجتمع ومجالات العلوم بصفة عامة ، كما أن النادي حريص على تهيئة المناخ العلمي للباحثين والدارسين القطريين من اجل المساهمة بأبحاثهم في مجالات العلوم المختلفة في الدولة .