برامج علمية متنوعة خلال صيف العلمي

شهد المخيم الصيفي العلمي الذي ينظمه النادي العلمي القطري التابع لوزارة الرياضة والشباب والمقام خلال الفترة من منتصف شهر يونيو حتى منتصف شهر أغسطس2023م تنوعاً في برامجه العلمية التي جذبت الشباب من مختلف الفئات العمرية حيث بلغ عدد المستفيدين من البرامج والفعاليات التي نظمها النادي أو شارك بها أكثر من ألف مشارك أي بنسبة 200% زيادة عن أعداد صيف العام الماضي فقد نظم النادي العلمي القطري برنامج أنا أقبل التحدي الذي تشرف عليه المشرفة العلمية مريم خلف الكواري والذي يشمل الفئة العمرية من 12 حتى 18 سنة ويهدف إلى رفع مهارات التفكير الناقد وتعزيز المهارات الشخصية لدى الطلاب مثل  العمل الجماعي وحل المشكلات وتمكين الشباب القطري من مختلف المهارات الحياتية ويتم التحدي بين المشاركين من خلال تصميم وتنفيذ برج هندسي بالوسائط والتقنيات ثلاثية الأبعاد كما نفذ النادي العلمي ولأول مرة في مخيمه الصيفي برنامجاً خاصاً للفتيات في عالم ميكانيكا السيارات ومما لفت الانتباه الإقبال الشديد من الفتيات على هذا البرنامج حيث قالت إحدى المشاركات وهي شهد السليطي: لقد تعلمت في هذا البرنامج أساسيات التعامل مع ميكانيكا السيارات والأعطال التي نواجهها في الغالب وطرق التعامل السليم معها، كما أننا استفدنا الكثير ونتمنى التركيز على مثل هذه الدورات لفئة الفتيات التي نحتاجها في حياتنا العملية، وبطلب من المشاركات استحدث النادي العلمي القطري برنامج آخر مخصص للفتيات في ميكانيكا السيارات يتعلق ببرمجة السيارات يتعلمون فيه برمجة كمبيوتر السيارة وبرمجة السيارات الكهربائية  كما كان للمشاركين الشباب دور في ميكانيكا السيارات خلال مخيم صيف العلمي2023م ففي لقاء مع أحد المشاركين القطريين وهو محسن محمد خلفان لأخذ رأيه حول ورشة عمل تكنولوجيا السيارات الكهربائية قال بأنه استفاد كثيراً من الورشة التي عرّفته أكثر على آلية عمل السيارات الكهربائية، ووظيفة كل جزء من المحرك الكهربائي كما أنه تعرف على وحدة التحكم في القدرة وعلاقتها بالأنظمة الأساسية في السيارة بالإضافة إلى أنه تعلّم بشكل عملي مبدأ عمل معزز الجهد وأنواع المحولات في السيارات الكهربائية وقال أيضاً: تعتبر هذه المعلومات ذات قيمة كبيرة ومفيدة لنا كما أنها تساعدنا في دراستنا التخصصية.

أما المشارك عتيق محمد الخليفي فقال عن رأيه في ورشة تكنولوجيا السيارات الكهربائية لقد عرفنا مميزات وخصائص وكيفية شحن السيارات وتعرفنا على خصائص ومميزات هذا النوع من السيارات من حيث سعة البطارية ومعدل السعة وعمق التفريغ ودورة حياة البطارية.

وفي برنامج صنع النماذج الهندسية أبدى المشارك جاسم أحمد الخليفي رغبته في المشاركة في أكثر من برنامج لما حصل عليه من معلومات قيّمة في ورشة صنع النماذج الهندسية باستخدام برنامج MASTERCAM  وقال لقد تعلمنا كيفية استخدام أجهزة التصنيع الرقمية مثل جهاز ال CNC  ذو الأربعة محاور في العمل على النماذج الهندسية وتعلمنا أيضاً أكواد G البرمجية وكيفية استخدام برنامج Mastercam وقال بأن الورشة تضمنت مشاريع عملية ساهمت في ترسيخ وتثبيت المعلومات النظرية التي تلقوها في بداية الورشة

ومن البرامج المميزة هذا الصيف برنامج مهندس المستقبل الذي لاقى إقبالاً كبيراً من المشاركين والذي يقام  بالتنسيق بين وزارتي الرياضة والشباب والتربية والتعليم والتعليم العالي وتم تنفيذه بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة أشغال ومؤسسة دريمة، وكان قد شارك في البرنامج 30 طالباً وطالبة وتم فيه تقديم 20 ورشة علمية وبرنامج تدريبي على مختلف التخصصات الهندسية في مواقع أشغال وفي مختبرات وورش النادي العلمي القطري وقد استطاع المشاركون في البرنامج تنفيذ نماذج لأربعة مشاريع هندسية وهي مشروع الحديقة المستدامة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء في إدارتها بالكامل  ومشروع محطة تدوير المياه بهدف الاستفادة القصوى من مصادر المياه وترشيدها ومشروع جسر عبور المركبات والمراكب الذي يركز على الأسس الهندسية في بناء الجسور واعتماد الحلول الممكنة بحسب طبيعة الأرض والمكان والهدف من الجسر ومشروع المبنى المستدام الذي يقدم حلولاً مبتكرة وعملية للتغلب على التحديات البيئية التي تواجه قطر والمنطقة مع تبنّي أنماط حياة أكثر استدامة، وفي حديثها قالت مهندسة المستقبل مها السبيعي بأنها استطاعت من خلال هذا البرنامج التعرف أكثر على حياة المهندسين العملية وطبيعة عمل المهندس التي تتطلب منه الدقة وحسابات الأمان في كل شيء لأنه في الواقع مؤتمن على حياة الأشخاص وعلى ممتلكاتهم فهو الذي يشيد الأبراج والجسور والأنفاق، والآن تم تقسيمنا إلى عدة فرق كل فريق يقوم بتنفيذ مشروع محدد وكان مشروعنا هو المبنى المستدام.

ومن ضمن المشرفين على المشاريع وعلى المشاركين قالت فاطمة الصديقي وهي طالبة في كلية الهندسة قالت بأننا نشرف على المشاركين في تنفيذ مشاريعهم ونقوم بتوجيههم حتى يقوموا بالتنفيذ بالشكل الهندسي الصحيح وقد تعرف المشاركون أن كل مشروع يبدأ بالتصميم بحسب الهدف منه ثم مرحلة حساب الكميات والمواد التي ستدخل في التنفيذ وأخيراً مرحلة التنفيذ.

وعلى صعيد البرامج الأخرى التي تم تنفيذها خلال مخيم صيف العلمي23 هو برنامج تصميم وطباعة النماذج الثلاثية الابعاد حيث يستفيد المشاركون فيه من التجهيزات والأدوات التقنية ثلاثية الأبعاد المتوفرة في النادي العلمي القطري لكي يكونوا على معرفة بكيفية التصميم والتنفيذ للمجسمات الهندسية ثلاثية الأبعاد.

أما برنامج ديناميكا الهواء والذي يستهدف المشاركين من النشء  ويهدف إلى صنع نموذج صاروخ يتم إطلاقه بقوى دفع مختلفة و مبادئ التصميم الهندسي لجسم طائر والقوى المؤثرة على جسم محلّق (آلية الطيران) واستغلال الرياح في توليد أنواع مختلفة من الطاقات وحول هذا البرنامج قالت الأستاذة فاطمة المهندي رئيس لجنة المبتكر الواعد في النادي العلمي القطري بأن مخيم صيف العلمي23 يهدف بالدرجة الأولى إلى مساعدة المشاركين على تنمية مهاراتهم وتطويرها من خلال استخدام البرامج الحديثة والأجهزة المتطورة أما برنامج ديناميكا الهواء والذي يعتمد على مبادئ التصميم الهندسي لطائرة الدرون واستغلال الرياح في شتى أنواع العلوم المختلفة وقد وصل عدد المشاركين المقبولين في البرنامج إلى أكثر من 70 مشاركاً في كل مجموعة ونتيجة للضغط وكثرة طلبات التسجيل فقد تم إضافة برنامج العالم الصغير إلى المخيم الصيفي والذي يركز على التجارب العلمية في مجالي الفيزياء والكيمياء وفي علم البصريات بالإضافة إلى التصميم ثلاثي الأبعاد

كما تم استحداث برنامج برمجة البايثون الذي يقدمه ويشرف عليه المهندس محمد القصابي والذي يهدف إلى تقديم محتوى علمي مبسط للبرمجة بلغة البايثون، ويحوي البرنامج على معلومات تقنية في البرمجة بالإضافة إلى أساسيات لغة البايثون وقواعد برمجية ثم شارك المشاركون في  ماراثون البرمجة الذي يعتبر بمثابة تقييم عملي للورشة وقد لاقى هذا البرنامج الكثير من طلبات التسجيل لرغبة الشباب والفتيات في تعلم لغة جديدة في عالم البرمجة.

كما قدم النادي العلمي القطري برمجة البيوت الخضراء باستخدام انترنت الأشياء والذي يهدف إلى تعليم المشاركين لكيفية استخدام إنترنت الأشياء لتوفير زراعة مستدامة وكيفية ربط وبرمجة الحسّاسات بالإضافة إلى كيفية صناعة المجسم الأولي للمشروع وتجميع وتجربة المشروع.