مشاركة طلبة دولة قطر من أعضاء النادي العلمي القطري في معرض إكسبو العلوم الدولي في المكسيك

بالتعاون بين وزارة الرياضة والشباب ممثلةً بالنادي العلمي القطري ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي يشارك طلبة مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين أعضاء النادي العلمي القطري في معرض إكسبو العلوم الدولي2023م في المكسيك خلال الفترة من 21 – 27 أكتوبر الجاري، والمعرض يهتم بمشاريع STEAM في(العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات) لفئة الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المعارض التفاعلية للمؤسسات ذات الصلة

ويترأس الفريق الأستاذة / فاطمة المهندي مدير الشؤون الإدارية والمالية بالنادي العلمي القطري، بالإضافة إلى ممثل عن وزارة الرياضة والشباب بمشاركة أربعة طلاب من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا وهم:

الطالب: سعد ناصر الكواري مشروعه جهاز جودة الهواء ويهدف المشروع إلى تطوير نظام تبريد محمول وفعال لكبائن المركبات التي تعمل في المناخات الحارة. تم تصميم النظام ليتم التحكم فيه يدويًا أو يتم التحكم فيها من خلال منصة على الإنترنت.

الطالب: علي حمد الحمادي مشروعه مستجيب نهاية الصلابة النشط للعمليات الجراحية التداخلية البسيطة وتكمن أهمية هذا المشروع في تحسين إجراءات السلامة خلال العمليات الجراحية كما تساعد القدرة على منع تلف الأعضاء أثناء الإجراءات الجراحية التداخلية ، مما قد يؤدي إلى سرعة شفاء المريض.

الطالب: عمر محمد العمادي مشروعه شبكة الصيد الذكية وفكرة المشروع تتلخص في أن من طرق الصيد التقليدية هو الصيد بالشباك، ويستخدم الصيادون خطافاً حديدياً يزيد وزنه على 50 كيلو جراماً، لتحديد موقع الشبكة عن طريق إنزالها في البحر ومن ثم البدء بالتحرك بها في المنطقة التي توجد بها الشباك، والنتيجة السلبية لذلك هي تدمير الحياة البحرية بسبب الوزن الثقيل الذي تم إنزاله في البحر. وقد تم حل لهذه المشكلة، عن طريق التحكم عن بعد بالكرة البلاستيكية التي تعلّق بجوار الشبكة بهذه الفكرة تم تقليل الدمار الذي يحدث في أعماق البحر بسبب الطريقة التقليدية التي يستخدمها الصيادون.

الطالب: جاسم عيسى الشامري ومشروعه ناقل البيانات باستخدام الضوء وفكرة المشروع تتلخص في أن الحاجة المتزايدة إلى حلول مستدامة وفعالة أدت إلى ظهور المدن الذكية، وتُستخدم أنظمة الاتصالات اللاسلكية التقليدية مثل الوايفاي والبلوتوث، على نطاق واسع في التحكم في أجهزة إنترنت الأشياء. ومع ذلك، فإنها تواجه تحديات تتعلق بالاختراق والأمن وقابلية التطبيق في البيئات الحساسة. ونتيجة لذلك، اكتسبت طرق الاتصال البديلة مثل الاتصالات بالضوء المرئي (VLC) زخمًا نظرًا لمزاياها العديدة، بما في ذلك معدلات البيانات الأعلى، وانخفاض استهلاك الطاقة، وزيادة الأمان، والحد الأدنى من التداخل الكهرومغناطيسي.

وهذا المشروع يقترح نظامًا قائمًا على الاتصالات المرئية (VLC) للتحكم في أجهزة إنترنت الأشياء في المدن المستدامة، ودمج الإشارات متعددة الترددات ثنائية النغمة

وتتيح مشاركة طلبتنا في معرض إكسبو المكسيك الفرصة للتعرف على العديد من الابتكارات، والاطلاع على أبرز المستجدات في مجال العلم والابتكار، وتسهم في تبادل الخبرات مع أقرانهم من دول العالم المشاركين في المعرض، ونأمل أن يحقق طلبتنا مراكز متقدمة تعكس الجهود التي بذلوها والدعم المقدم لهم لرفع اسم قطر عالياً في المحافل الدولية.

وحول المشاركة في المعرض قالت السيدة فاطمة المهندي مدير الشؤون الإدارية والمالية في النادي العلمي القطري رئيس الوفد المشارك بأن هذه المشاركة تأتي تتويجاً للمستوى الرفيع الذي ظهر عليه طلبتنا في المسابقات البحثية والابتكارية للعام الماضي إذ أن المعرض يضم خيرة الطلاب من مختلف دول العالم وتعتبر المشاركة بالتأكيد مناسبة قوية لزيادة خبرة طلابنا من خلال اطلاعهم على خبرات طلاب الدول الأخرى، وأضافت المهندي بأن النادي العلمي القطري يثمّن الدور الرائد لوزارتي الرياضة والشباب و التربية والتعليم والتعليم العالي في هذا المجال لما تقومان به من جهود في مجال نشر ثقافة الابتكار والتطوير بين طلاب المدارس.