انطلاق مسابقة المبتكر الذكي بالعلمي

بالتعاون بين وزارة الرياضة والشباب ممثلة في النادي العلمي القطري وزارة البلدية ممثلة بإدارة إعادة التدوير ومعالجة النفايات انطلقت مسابقة المبتكر الذكي التي تستهدف طلاب وطالبات المرحلة الثانوية، وتعتبر مسابقة (المبتكر الذكي) مسابقة متخصصة في موضوع إدارة إعادة التدوير ومعالجة النفايات والتي تسهم في رفع كفاءة الابداع والابتكار والتطوير تنفيذًا لاستراتيجية الجهات المتعاونة التي تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية في تنفيذ البرامج والمبادرات، ويعتبر برنامج المبتكر الذكي الأول من نوعه في البحث والتخلص الآمن من النفايات الصلبة، ويهدف البرنامج إلى التعرف على الدور الرئيسي والفعلي لعملية إدارة النفايات الصلبة وإعادة التدوير والتعاون مع الجهات ومؤسسات الدولة الداعمة لبرامج الابداع والابتكار، وإشراك الفئات من المرحلة الثانوية (بنين وبنات) وإيجاد الحلول الناجعة للمعوقات والتحديات التي تواجه إعادة التدوير، هذا بالإضافة إلى اكتشاف المواهب الوطنية والتي تعد ثروة الوطن من أجيال المستقبل، ويقام البرنامج بالتعاون والتنسيق مع عدة جهات هي النادي العلمي القطري التابع لوزارة الرياضة والشباب وإدارة النفايات الصلبة وإعادة التدوير بوزارة البلدية ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.

ويشارك في النسخة الأولى من البرنامج إحدى عشر فريقاً بحثياً من المدارس الثانوية يتنافسون فيما بينهم للحصول على لقب المبتكر الذكي حيث سيتم اختيار فريقين وتكريمهما في مؤتمر ومعرض إعادة التدوير والاستدامة السنوي حيث ستقدم الفرق الفائزة ورقة علمية في المؤتمر.

وبهدف توعية المشاركين في البرنامج وفتح آفاق أرحب لهم تم تقديم محاضرات توعية وإرشادية للمشاركين في مجال الذكاء الاصطناعي المتعلق بإعادة التدوير كما قاموا بزيارة علمية تعريفية إلى مركز معالجة النفايات الصلبة ومصنع التدوير الحديث في منطقة مسيعيد.

والمدارس المشاركة في البرنامج هي مدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين ومدرسة حمد بن عبدالله بن جاسم الثانوية للبنين وقطر للعلوم والتكنولوجيا للبنين ودخان الابتدائية الاعدادية الثانوية للبنين بالإضافة إلى مدرسة هند بنت أبي سفيان الثانوية للبنات والخور الثانوية للبنات وعائشة بنت أبي بكر الثانوية للبنات ومدرسة روضة راشد الابتدائية الإعدادية الثانوية للبنات والكوثر الثانوية للبنات والوكرة الثانوية للبنات.

وفي هذا الصدد صرحت السيدة/ فاطمة المهندي مدير الشؤون الإدارية والمالية في النادي العلمي القطري بأن البرنامج ينطلق لأول مرة هذه السنة وذلك إيمانًا من وزارة الرياضة والشباب ووزارة البلدية بأهمية الجانب التوعوي في موضوع التخلص الآمن من النفايات، حيث تحرص الوزارتان على تنفيذ الحملات والبرامج الإعلامية والتوعوية لرفع درجة الوعي لدى الجمهور بأهمية إعادة التدوير، وقد تم استحداث هذا البرنامج التدريبي بمشاركة عدة جهات من القطاع الحكومي والخاص والذي يهدف إلى اكتشاف المواهب الوطنية من ناحية، ومن ناحية أخرى تعزيز الجانب التوعوي وتغيير سلوك الوعي المجتمعي مما يساهم ويساعد المجتمع في الوصول إلى الهدف المنشود وهو تقليل النفايات  إلى أقصى درجة ممكنة، وأضافت المهندي بأن دور النادي العلمي القطري في البرنامج يرتكز على توفير الكادر الهندسي التقني وتقديم الدعم الفني المناسب للفرق المشاركة كما ثمّنت عالياً الاهتمام الكبير الذي لقيه البرنامج من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي مؤكدةً على أهمية التعاون بين مختلف الجهات الحكومية لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.