وفد قطري يشارك في معرض الشرق الأوسط الدولي للاختراعات في الكويت

بمشاركة النادي العلمي القطري التابع لوزارة الرياضة والشباب ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي ممثلة بمدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا للبنين وجامعة قطر ومخترعين قطريين مرشحين من الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يشارك وفد قطري علمي في معرض الشرق الأوسط الرابع عشر للاختراع في الشرق الأوسط في دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 4 حتى 7 فبراير الجاري، ويرأس الوفد القطري الشيخ علي بن سلمان آل ثاني المدير الإداري للنادي العلمي القطري والذي يضم كلاً من المبتكر/ حمد خالد اليافعي من جامعة قطر والمبتكرين/ عمر محمد العمادي وجاسم عيسى الشامري ونايف حمد العجي وبندر طلال المنصوري من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى مرشحي الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وهم د. سيف علي الحجري وهتمي خليفة الهتمي  ويشارك الوفد بعدة ابتكارات منها نموذج التعلم الآلي للتقسيم الطبقي لمضاعفات القدم السكرية المبكرة باستخدام صور الرسم الحراري وهو اختراع يوفر الكشف عن طرق جديدة ومبتكرة لتحديد وقياس خطر إصابة المريض بتقرحات في القدمين بسبب مرض السكري بناءً على الصور الحرارية لأقدام المرضى. وبمنظومة الذكاء الاصطناعي يمكن استيعاب ومعالجة الصور الحرارية للقدمين لإنشاء تشخيص للمريض، كما يشارك الوفد باختراع مشروع أكوا كير وهو نظام مبتكر لمراقبة جودة المياه يضمن معايير الشرب الآمنة في البيوت والأماكن العامة. يستخدم التقنيات المتطورة كالذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء لفحص مؤشرات المياه باستمرار. يعرض البيانات لحظيًا ويُرسل تنبيهات عبر تيليجرام عند الانحراف عن المستويات الآمنة. يعزز المشروع الصحة والاستدامة، مما يمنح الأفراد القدرة على ضمان سلامة مياههم ويشارك الوفد أيضاً باختراع جهاز زراعة النباتات بالطاقة الشمسية والهوائية وهو جهاز بحثي باستخدام  نظام مراقبة إنترنت الأشياء البيئي الذكي لمكافحة التصحر وندرة المياه في الزراعة. يستخدم النظام أجهزة استشعار لمراقبة العوامل البيئية، وأتمتة التحكم، ودمج مصادر الطاقة المتجددة. إنه يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة، ويعزز العمل المناخي والقضاء على الجوع.

وحول مشاركة الوفد القطري في المعرض صرح الشيخ علي بن سلمان آل ثاني رئيس الوفد لقد حرصنا على المشاركة في المعرض بابتكارات متميزة بهدف ابراز دور المبتكرين القطريين وتمكينهم واطلاعهم على تجارب الآخرين مما يعطيهم الثقة الحقيقية بالنفس ويحفزهم ويشجعهم على الحرص على إﻳﺠــﺎد ﺣﻠــﻮل ابتكارية ﻟﻠﻤﺸــﻜﻼت اﻟـتي ﺗﻮاﺟــﻪ مجتمعنا القطري سواء على المستوى البيئي والمناخي أو على المستوى الصحي أو أي مستوى آخر يجدون أنفسهم فيه ومعنا في الوفد نخبة من الطلاب الذين تم اختيارهم وفق معايير محددة من أهمها إنجازاتهم ومدى شغفهم وحماسهم الذي أظهروه في هذا الأمر.

وأضاف الشيخ علي آل ثاني بأننا سنوياً نحرص على المشاركة في هذا المعرض بأفضل ما لدينا من ابتكارات، ونحن نتطلع الى حصد الجوائز الأولى لأننا نشارك بابتكارات متميزة من شباب قطريين متميزين.