وفد دولة قطر المشارك في المعرض الدولي الرابع عشر للاختراع في الشرق الأوسط يحصد خمس ميداليات ملونة

نال المخترعون القطريون المشاركون في المعرض الدولي الرابع عشر للاختراعات في الشرق الأوسط والذي أقيم في دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 4 حتى 7 فبراير الجاري على خمس ميداليات، فقد حصل على الميدالية الذهبية المبتكر عمر العمادي عن ابتكار نظام مبتكر لمراقبة جودة المياه  من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا أما الميدالية الفضية فقد كانت من نصيب  الدكتور سيف الحجري عن ابتكار معلم برايل من الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وأيضاً نال الميدالية الفضية المبتكران  بندر المنصوري ونايف العجمي عن ابتكارهما جهاز زراعة النباتات بالطاقة الشمسية والهوائية من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا أما الميدالية البرونزية فقد كانت من نصيب الدكتور هتمي الهتمي عن ابتكاره فقاعة الإنقاذ من الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية  كما حصل المبتكر حمد اليافعي أيضاً على الميدالية البرونزية عن ابتكاره كشف خطر اصابة القدمين بمرض السكري من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وقد حصل مخترعو الوفد على هذه الميداليات وسط تنافس بين أكثر من 200 اختراعاً من أكثر من 40 دولة عربية وأجنبية، يذكر أن هيئة محكمي المعرض تضم نحو 60 محكماً من الأكاديميين والمختصين في كافة المجالات العلمية. وأن الاختراعات المشاركة يتم تصنيفها إلى 22 مجالاً تشمل المجالات العلمية والهندسية والطبية والنقل والزراعة والأمن والأجهزة الصناعية والمجالات الرياضية والوسائل التعليمية والدعاية والإعلان وغيرها، وهي المجالات المتبعة نفسها لتصنيف الاختراعات في معرض جنيف الدولي للاختراعات.

وقد مثّل دولة قطر في المعرض عدة جهات مهتمة بالبحث العلمي منها النادي العلمي القطري التابع لوزارة الرياضة والشباب وجامعة قطر ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بالإضافة إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

 من جهته وجّه المهندس/ راشد الرحيمي المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري جزيل الشكر والتقدير للنادي العلمي الكويتي واللجنة المنظمة للمعرض لحسن التنظيم وحفاوة الاستقبال، وأيضا توجه بالشكر لكافة الجهات الراعية والداعمة للمعرض الكبير الذي يعتبر  ثاني أكبر معرض للاختراعات عالمياً، كما توجه بالشكر والعرفان لوزارة الرياضة والشباب التي تولي اهتماماً خاصاً بالشباب المبدع والمبتكر.

وفي تصريح للشيخ علي بن سلمان آل ثاني المدير الإداري في النادي العلمي القطري رئيس الوفد القطري المشارك قال بأنه يشعر بالفخر لوجود هذه الكوكبة من الشباب القطري الطموح والتواق للأفضل، حيث شاركهم أيام المعرض الجميلة والفاعلة وأثبتوا حضوراً متميزاً وقدرة كبيرة على تجاوز التحديات ووضع الحلول الصحيحة لأي مشكلة أو عائق وفي مكانها الصحيح كما أثنى الشيخ علي على دور جامعة قطر في مجال البحث والابتكار مشيداً بدورها الرائد في هذا المجال والذي أثبت حضوره في المحافل والمعارض العلمية العالمية.