الشباب القطري يشارك في هاكاثون الطاقة في سلطنة عُمان ويحصل على المركز الثالث

شارك النادي العلمي القطري التابع لوزارة الرياضة والشباب في هاكاثون الطاقة في سلطنة عمان الشقيقة ضمن مهرجان عُمان للابتكار الذي بدأ في الخامس من فبراير واستمر حتى الحادي عشر من الشهر بمشاركة فرق شبابية خليجية، ومهرجان الابتكار يهدف إلى بناء منصة للتعاون المشترك المستدام وتبادل الخبرات بين المؤسسات التعليمية والأكاديمية والبحثية وقطاعات الأعمال في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث استضاف المهرجان مختصين من المنظمة العالمية للملكية الفكرية، وتتواجد في المهرجان منصة الاستشارات الابتكارية التي أتاحت للمبتكرين الالتقاء مع الخبراء والاستشاريين من الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية المحلية منها والإقليمية والدولية، بهدف تقديم يد العون للمبتكرين والباحثين وتقديم الاستشارات اللازمة لمشاريعهم وأفكارهم للوصول إلى مرحلة السوق.

وترأس الوفد القطري المشارك في الهاكاثون المهندسة منيرة عيسى محمد الشريم كما ضم بعضويته عدداً من الطاقات الشبابية ذات الخبرة العلمية والعملية المتميزة حيث ضم كلاً من المهندسة عبير حسن موسى أبو حليقة وآمنة محمد حسن الدهنيم وفاطمة مهنا علي السليطي ومنيرة أمير الباكر بالإضافة إلى عبد العزيز ناصر محمد الحداد.

ورافق المهرجان معارض للمبتكرين، ولمقدمي الخدمات والمستثمرين، والتطبيقات، وقد أتاحت هذه المعارض لقاءات جانبية بين المبتكرين ومقدمي الخدمات والمستثمرين، كما شهد المهرجان برنامج جسر الذي يجمع المستثمرين مع رواد الأعمال بهدف تعزيز الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة المبتكرة.

وفي تصريح لرئيس الوفد المهندسة منيرة عيسى ِمحمد الشريم قالت بأنها سعيدة لحضورها هاكاثون الطاقة في سلطنة عمان الشقيقة ضمن الوفد القطري الذي ضم عدداً من الشباب الطموح والذي يملك خلفية علمية وتجِارب عملية واسعة أهلته للحصول على المركز الثالث  وتعتبر هذه المشاركة إضافة كبيرة لما يتميز به هذا النوع من الهاكاثونات من إصرار وتحدي وخبرة تساهم في صقل مواهب وخبرات شبابنا

وأضافت الشريم بأن الهاكاثون يستهدف بالدرجة الأولى إيجاد حلول لتحديات القطاعات الصناعية في دول مجلس التعاون وتحفيز الشباب نحو الابتكار وإشراكهم في إيجاد الحلول للتحديات التي يواجهونها.

ومن ضمن المشاريع التي شارك بها الوفد القطري في هاكاثون الطاقة مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر بشكل مباشر من مياه البحار مما يقلل من الاستهلاك الضخم في محطات التحلية ويعزز الاستدامة.

يذكر أن هاكاثون الطاقة يمثل فعالية خليجية مهمة لتجديد اللقاء بين الفاعلين من الدول الخليجية في مجال الابتكار والطاقة إذ يهدف إلى أن يكون بيئة محفزة للمبتكرين، كما سيتضمن جلستين حواريتين الأولى حول تمكين الابتكار والتحول إلى الاقتصاد المبني على المعرفة بهدف تسليط الضوء على التحديات التي تواجه المبتكرين ومقدمي الخدمات، والسياسات والتشريعات، ودور الجهات المعنية في دعم وتمكين الابتكار، وتستعرض الجلسة الثانية “الاستثمار في الابتكار” والتجارب الناجحة للدول المتقدمة، ودور وأهمية صناديق الابتكار والجهات ذات الصلة في تمويل المشاريع الابتكارية وتشجيع الاستثمار.

وبهذه المناسبة يتقدم النادي العلمي القطري بالشكر لإدارة الشؤون الشبابية بوزارة الرياضة والشباب على دعمها اللامحدود وتمكين الشباب لمشاركاتهم في المسابقات والمعارض العالمية الخاصة بالابتكار.